تخطى الى المحتوى

مؤسسة دبي للمستقبل تستضيف مفوض أجيال المستقبل في ويلز

مرر للأسفل لنشر المحتوى

نظمت مؤسسة دبي للمستقبل جلسة حوارية خاصة بعنوان “دور الحكومات في تمكين أجيال المستقبل” ضمن “حوارات دبي للمستقبل”، استضافت صوفي هاو مفوض أجيال المستقبل في ويلز، وسعادة خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل.

وهدفت الجلسة التي أدارها باتريك نواك المدير التنفيذي لقطاع الاستشراف وتخيل المستقبل في مؤسسة دبي للمستقبل، إلى تبادل الخبرات واستعراض أبرز المبادرات والخطط والاستراتيجيات الحكومية الهادفة إلى توفير مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمستقبلية على المستوي المحلي والعالمي.

صوفي هاو: يجب التركيز على إعداد خطط مستدامة لضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة

وأشارت صوفي هاو، التي تتمثل مسؤوليتها الرئيسية في دعم الجهات الحكومية في ويلز لضمان تعزيز الرفاهية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والثقافية للأجيال الحالية والمستقبلية وإعداد التقارير حول الإنجازات والأهداف المقبلة، خلال حديثها إلى أهمية مشاركة الخبرات والتجارب الناجحة في مجال استشراف التحديات المستقبلية وإعداد خطط مستدامة لضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة بالتماشي مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وقالت إن هذه الجهود تهدف في المقام الأول إلى الارتقاء مستويات جودة الحياة لدى كافة شرائح المجتمع، وقياس تحقيق هذه الأهداف من خلال مؤشرات شاملة تحدد أهم الجوانب التي يجب تطويرها خلال المرحلة القادمة.

كما أكدت أهمية توظيف القطاعات الإبداعية مثل الثقافة والفنون لتحسين جودة حياة أفراد المجتمع، ودراسة التوجهات الحالية وتحديد الأهداف المستقبلية وتحقيق التكامل بين مختلف الخطط التنموية على المدى القصير والطويل لإحداث نقلة نوعية في الوعي المجتمعي حول أهمية التخطيط للمستقبل بالاعتماد على بيانات دقيقة تسهم برسم صورة شاملة وإعداد سياسات متكاملة.

خلفان بلهول: رؤية دبي المستقبلية ترتكز على التفكير الإبداعي والمخاطرة المدروسة

ومن جهته قال سعادة خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل إن دبي تسير بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في الطريق الصحيح لتنفيذ رؤيتها المستقبلية المتفردة والقائمة على التفكير الإبداعي والمخاطرة المدروسة.

واستعرض خلال حديثه مختلف مبادرات ومشاريع المؤسسة المعنية بإشراك الجهات الحكومية والمجتمع في تصميم المستقبل، وتعميم ونشر الممارسات الناجحة في القطاعين الحكومي والخاص على الصعيد المحلي والعالمي، مؤكداً أن تصميم المستقبل يرتكز على الإنسان أولاً وأخيراً، وأن المهمة الرئيسية للتكنولوجيا الحديثة تتمثل في خدمة الناس وتسهيل حياتهم وضمان مستقبل أفضل لهم.  

حوارات دبي للمستقبل

الجدير بالذكر أن “حوارات دبي للمستقبل”، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، توفر منصة شاملة تسهم بتوعية كافة شرائح المجتمع بأحدث التوجهات العالمية في العديد من القطاعات المستقبلية، وتعريفهم بأهم التطورات التكنولوجية والتحولات الاقتصادية التي يشهدها العالم، وإتاحة الفرصة لهم للاطلاع على أبرز الممارسات الوطنية والعالمية الناجحة، ومشاركة أفكارهم المبتكرة مع الخبراء وصناع القرار. وتستضيف هذه الجلسات الحوارية مجموعة متنوعة من الخبراء والمتخصصين من القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى العديد من الشخصيات القيادية والمجتمعية ورواد الأعمال وأصحاب قصص النجاح في مختلف القطاعات، بما يسهم بتعزيز مكانة دبي كمركز معرفي رائد على مستوى المنطقة والعالم.

شارك